صيدلانية ضحية نصب واحتيال من قبل مشعوذ في دمشق

قدمت احدى المواطنات وهي صيدلانية بدعوة الى قسم شرطة المرجة في دمشق، عن قيام شخص بالنصب والاحتيال عليها وسرقة مصاغها الذهبي عن طريق السحر والشعوذة.

أوهم المدعو ( عودة حمود . ط ) الصيدلانية بقدرته على اعادة الحق لأصحابه عن طريق كتابات وطلاسم، كونها على خلاف عائلي حول ملكية منزل.

ولجأت اليه عن طريق أحد معارفها وحضر المدعو ( عودة حمود . ط ) عدة مرات الى الصيدلية التي تعمل بها، حيث كان يردد كلمات بلهجة غير معروفة أثناء تجوله ضمن الصيدلية.

وفي اخر مرة، طلب ( عودة حمود .ط ) من الصيدلانية الخروج وكانت حجته على ذلك أنه سيقوم بقراءة التعويذات بمفرده، وطلب منها اخراج المصاغ الذهبي الموجود بحوزتها ليقرأ عليه وقام بوضعه تحت المصحف.

طلب منها أيضا أن تقوم باحضار ملح وعلبة مياه مختومة وكمون، وأثناء خروجها من الصيدلية لاحضار الكمون، عادت ولم تعثر عليه ولا على المصاغ الذهبي.

ألقى قسم شرطة المرجة القبض على المدعو ( عودة حمود . ط ) بعد عمليات البحث والتحري والمتابعة وبكمين محكم في شارع الثورة بدمشق.

وصادرت الجهات المختصة منه مبلغ مالي وقدره أربعة ملايين ليرة سورية وورقة مكتوب عليها أرقام وعبارات وهذه عبارة عن تعويذة كتبها بخط يده خاصة بالسحر والشعوذة.

اعترف المقبوض عليه باقدامه على النصب والاحتيال على الصيدلانية، وبعد أن قام بايهامها أنه على استطاعة باعادة حقها، وأن المبلغ المالي الذي عثر عليه بحوزته هو ثمن قطع من المصاغ الذي الذي قام بسرقته.

وبعد التدقيق بوضع المقبوض عليه تبين أنه من أرباب السوابق بالنصب والاحتيال بالليرات الذهبية المزورة والاثار المزورة أيضا.

واستردت الجهات المختصة المصاغ الذهبي وتم تسليمه الى صاحبته أصولا, وسيتم تقديم المقبوض عليه الى القضاء المختص أصولا لينال جزائه العادل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..