هل سترفع العقوبات عن طهران قريباً؟!

في وقت يسعى فيه المجتمعون في محادثات فيينا لبحث فرص عودة الولايات المتحدة للاتفاق، أمريكا تنفي ماأعلنته إيران حول توصل أطراف الاتفاق النووي وواشنطن لتفاهم حول رفع العقوبات المفروضة على طهران. وليرد على هذا قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأربعاء، إن «العقوبات المفروضة على بلاده تم التغلب عليها».
وأوضح روحاني أنه «وفق المفاوضات الأخيرة في فيينا حول إعادة إحياء الاتفاق النووي فإن العقوبات سوف يتم رفعها قريباً».
وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان قال «لم نتوصل بعد لاتفاق في فيينا، لا يزال هناك طريق طويل نوعاً ما حتى يتسنى لنا سد الثغرات المتعلقة بماهية العقوبات التي سوف ترفعها الولايات المتحدة والدول الأخرى، وكذلك ما سوف تقبله إيران من قيود على برنامجها النووي لضمان عدم حصولها على سلاح نووي».
وأضاف سوليفان «سيواصل دبلوماسيونا العمل الأسابيع المقبلة في محاولة للتوصل لعودة ثنائية لخطة العمل الشاملة المشتركة».
بدوره، أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني وكبير المفاوضين بمحادثات فيينا، عباس عراقجي أنه «تم التفاهم خلال المحادثات حول الاتفاق النووي على رفع العقوبات عن عدة قطاعات في إيران، شملت قطاعات الطاقة والقطاعات النفطية والمصرفية والبيتروكيماوية، وأيضاً شطب معظم الأسماء والشركات من قائمة العقوبات».
وكانت الجولة الثالثة من المفاوضات بشأن الاتفاق النووي في فيينا، قد انطلقت الثلاثاء الماضي، باجتماع رسمي للجنة المشتركة بشأن خطة العمل الشاملة المشتركة حول البرنامج النووي الإيراني، الذي عقد على مستوى المدراء السياسيين.
وتستضيف العاصمة النمساوية منذ مطلع نيسان الماضي، اجتماعات اللجنة المشتركة حول خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني، من أجل تحقيق عودة الولايات المتحدة إلى الالتزام بالاتفاق النووي، ورفع العقوبات الأمريكية عن إيران وإحياء لاتفاق النووي بالكامل.
وكان الاتحاد الأوروبي أكد أن الولايات المتحدة تشارك في الحوار، دون أن تخوض في أي اتصالات مباشرة مع الطرف الإيراني، الذي يرفض التفاوض مع إدارة الرئيس جو بايدن، قبل رفع العقوبات الأمريكية عن طهران.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..