“الغارديان” تكشف المزيد عن تفاصيل زيارة الوفد السعودي إلى دمشق

بعد الأنباء التي انتشرت حول زيارة وفد سعودي إلى دمشق والتي هدفت الرياض من خلالها إلى كسر الجليد في علاقاتها مع دمشق، دون أن يصدر أي تصريح رسمي سعودي أو سوري حول الزيارة، كشف مسؤول سعودي لصحيفة “الغارديان” البريطانية عن بعض تفاصيل الاجتماع.
ونقلت الصحيفة عن المسؤول السعودي الذي رفض الكشف عن هويته قوله: “إن العلاقات بين البلدين يحتمل أن تبدأ بعد وقت قصير من عيد الفطر، وهذا الأمر مخطط له منذ فترة، ولكن لم يحدث تقدم، لقد تغيرت وتطورت الأحداث على الصعيد الإقليمي، الأمر الذي سمح بهذا الانفتاح”.
وأشارت “الغارديان” إلى أن الخطوة السعودية تعتبر بمثابة دفعة كبيرة للدولة السورية، مشيرة إلى أن هذه الخطوة بمثابة لحظة تاريخية في الدبلوماسية الإقليمية، حيث تتحالف الرياض اسمياً مع طهران في واحدة من أكثر المناطق المتنازع عليها بمرارة في المنطقة.
كما لفتت الصحيفة البريطانية إلى أن هذا التقرب السعودي من سوريا، يأتي بعدما كانت الرياض من أولى الدول في دعم المجموعات المسلحة التي شاركت في الحرب السورية مثل “جيش الإسلام” إلى جانب دعمها للمعارضة السياسية الخارجية.
وكانت صحيفة “رأي اليوم” اللندنية قد نشرت خبراً مفاده أن وفداً سعودياً وصل إلى دمشق برئاسة رئيس جهاز المخابرات السعودي خالد الحميدان، والتقى مع الرئيس السوري بشار الأسد ونائب الرئيس الشؤون الأمنية اللواء علي المملوك، وجرى الاتفاق على أن يعود الوفد في زيارة مطولة بعد عيد الفطر المبارك، لإعادة فتح السفارة السعودية في دمشق.
يشار إلى أن هذه الخطوة السعودية تتزامن مع جملة من التحركات العربية لاستئناف العلاقات مع سوريا، بعد عزلة دامت لعشر سنوات.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..