“جبـ.هة النـ.صـ.رة” تتجهز للتشويش على الانتخابات الرئاسية في سورية

كشفت وزارة الخارجية الروسية عن تخطيط منظمة “الخوذ البيضاء” التابعة لإرهابيي“جبهة النصرة” للقيام بسيناريو مفبرك جديد باستخدام مواد كيميائية سامة ضد المدنيين.

وقالت الخارجية الروسية، في بيان لها: “وردت معطيات من مصدر موثوق تفيد بأن تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي في سوريا يستعد لتنفيذ استفزاز آخر باستخدام مواد سامة وفق سيناريو تم إعداده بمشاركة عناصر من الخوذ البيضاء العاملين الزائفين في المجال الإنساني”.

وتابعت: “من المفترض أنهم يقومون بتكديس المواد الكيميائية حالياً في منطقة خفض التصعيد في إدلب وسيتم استخدامها ضد المدنيين”.

تابعونا على تويتر

كما أضافت الخارجية إنه “عشية مرحلة مهمة في حياة الدولة السورية المتمثلة بالانتخابات الرئاسية، يزداد خطر وقوع مثل هذه الأساليب القذرة، وفي هذا الصدد نعرب عن أملنا بأن يؤدي الكشف عن المعلومات المذكورة أعلاه إلى تعطيل هذه المخططات الإجرامية ومنع وقوع ضحايا أبرياء”.

تابعونا على فيسبوك

وكانت وزارة الدفاع الروسية أكدت أكثر من مرة وجود مختبرات لتجهيز وإعداد المواد السامة لدى التنظيمات الإرهابية في مناطق مختلفة من سوريا بالتنسيق مع “الخوذ البيضاء”، يديرها مختصون وخبراء تم تدريبهم في أوروبا ليتم استخدامها في تنفيذ هجمات كيميائية مفبركة ضد المدنيين بهدف اتهام الدولة السورية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..