وقفات احتجاجية في إدلب ضد منع الإرهابيين للطلاب من الخروج لتقديم امتحاناتهم

تنديداً بمواصلة التنظيمات الإرهابية منع طلاب محافظة إدلب من التوجه إلى ممر ترنبة-سراقب لتقديم امتحانات الشهادتين الثانوية والتعليم الأساسي في حماة، نفذ عدد من أهالي المحافظة وقفة احتجاجية في الساحة العامة بمنطقة خان شيخون في الريف المحرر للتعبير عن رفضهم لهذه الممارسات.

حيث حمل المشاركون في الوقفة لافتات كتب عليها “الإرهاب العالمي وعلى رأسه أردوغان يمنع طلابنا من التعليم- و لا للجهل .. لا للإرهاب .. نعم للعلم والأمان والاستقرار- و-الأتراك العثمانيون يمنعون عن أهلنا وأطفالنا الماء والتعليم”.

استنكر رئيس اتحاد الفلاحين في محافظة ادلب خالد الضاهر خلال الوقفة “الممارسات العدوانية من قبل الإرهابيين وداعمهم الاحتلال التركي بحق أبنائنا الطلاب” مؤكداً أن “هذه الممارسات تتعارض مع كل القيم الإنسانية والأعراف الدولية ويتعين إدانتها من الجميع”.

بدوره أكد عضو اتحاد فرع الطلبة في محافظة إدلب يوسف العلي أن “التعليم حق تكفله القوانين الوطنية والدولية.. ومنع طلاب إدلب من القدوم إلى حماة لتقديم امتحاناتهم جريمة ينبغي على المجتمع الدولي معاقبة مرتكبها ومن يقف وراءها”.

تابعونا على تويتر

يشار إلى أن المجموعات الإرهابية منعت اليوم طلاب الشهادة الثانوية في محافظة إدلب من التوجه إلى ممر ترنبة-سراقب ليصار إلى نقلهم عبر حافلات إلى مراكز إقامة مؤقتة في مدينة حماة لتقديم امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوي.

تابعونا على فيسبوك

وكانت الحكومة السورية بالتعاون مع مركز التنسيق الروسي افتتحت ممر ترنبة -سراقب في الـ 27 من الشهر الجاري بهدف تسهيل خروج طلاب محافظة إدلب المقيمين ضمن مناطق تسيطر عليها المجموعات الإرهابية ونقلهم الى مدينة حماة للتقدم للامتحانات التي بدأت أول أمس لطلاب شهادة التعليم الأساسي وأمس لطلاب الشهادة الثانوية العامة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..