ذعر وخوف… شبح الانتخابات الرئاسية يلاحق “هـ.يئة تحـ.رير الشـ.ام”

كشفت مصادر محلية في إدلب أن “هيئة تحرير الشام” الإرهابية اعتقلت، قيادياً في فصائل ما يسمى “الجيش الحر”.

وأكدت المصادر أن “النقيب المنشق “باسل الغجر”، أحد القادة السابقين في “الجيش الحر”، المنحدر من قرية التح القريبة من مدينة معرة النعمان جنوب محافظة إدلب، اعتقلته “الهيئة” إلى جانب أربعة أشخاص آخرين كانوا برفقته، وذلك إثر مداهمة منزل االنقيب الذي نزح إليه في بلدة “حربنوش” شمال محافظة إدلب”.

وأشارت إلى أن “تحرير الشام الإرهابية اعتقلت “الغجر” بتهمة الترويج للسلطات السورية، مع الحملة الأمنية التي أطلقتها “الهيئة” قبل أيام لاعتقال ما أسمتهم: المروجون للحكومة السورية التي تزامنت مع موعد الانتخابات الرئاسية التي جرت الأربعاء الفائت”، حسب تعبيرهم.

تابعونا على فيسبوك

وكانت “هيئة تحرير الشام” قد اعتقلت خلال الأيام الخمسة الماضية عشرات الشبان في كل من مدن سلقين، وحارم، وكفرتخاريم الملاصقة للحدود التركية شمال المحافظة، وذلك خلال الحملة الأمنية المذكورة.

تابعونا على تويتر

كما أفرجت “الهيئة” على فترات متقطعة عن 70٪ من الشبان الذين اعتقلتهم، فيما لا يزال البقية في سجون “الهيئة” حتى اللحظة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..