(لولا اللاجئين السوريين لانهار الاقتصاد اللبناني) ديفيد بيزلي

الكلام منذ 2 شباط 2019 ولابد من التذكير به لبعض المتناسين الغافلين. جاء على لسان رئيس أكبر برنامج مساعدات في العالم David Beasley وهو المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي متحدثاً أمام لجنة في البرلمان البريطاني
الكلام جاءَ ردّاً على المطالبين بقطع الأموال عن اللاجئين السوريين من بعض اللبنانيين، يتابع بيزلي:
(يُقدّمُ اللاجئون السوريون خدمات كبيرة لاقتصاديات البلدان التي يعيشون فيها، فيُنفقُون في لبنان 30% من رواتبهم من المساعدات لشراء مواد غذائية من إنتاجٍ محلي، و30% على منتجاتٍ مستوردة، ويذهب الباقي أجور مواصلات وسكن وطبابة…

اللاجئ السوري يُكلفنا 50 يورو يومياً، بينما سيكلفنا 50 سنتاً فقط لو كان في دمشق…لقد وزعنا في برنامج الغذاء العالمي 600 مليون دولار…).

هذا في لبنان والأمر ينطبقُ على كلّ دولةٍ تستقبلُ لاجئاً سورياً في الشرق الأوسط، المساعدات المالية التي تُقدمها الأمم المتحدة والدول المانحة تُساعد اقتصاديات تلك الدول التي لا تُنفقُ سنتاً على اللاجئ كما يدّعي زعماؤها ويحرّضون العامة.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..