انشقاقات بالجملة في صفوف الإرهابيين من أجل 40 دولاراً في إدلب

انشق المئات من مسلحي ما يسمى “الجبهة الوطنية للتحرير” أحد فصائل ما يسمى “الجيش الحر” المدعوم من تركيا بسبب انقطاع رواتبهم منذ بداية شهر آذار الماضي.

تابعونا على تويتر

وأكدت تنسيقيات المسلحين أنه “انشق ما يقارب بين 500 إلى 700 مسلح من ما يسمى “الجبهة الوطنية للتحرير” بسبب انقطاع رواتبهم منذ بداية شهر آذار 2021، رغم رمزيتها ولا تتجاوز 300 ليرة تركية شهرياً، ما يعادل نحو 40 دولار أمريكي فقط”.

تابعونا على فيسبوك

وأضافت أن “هذا الأمر أثار حالة من الاستياء لدى غالبية المسلحين، ودفعهم للبحث عن عمل آخر، فيما توجه عدد من المنشقين للانضمام إلى صفوف “هيئة تحرير الشام” الإرهابية وجهازها الأمني، لتقديمها مرتبات شهرية تقدر بنحو 100 دولار، بحسب تنسيقيات المسلحين”.

تابعونا على تلغرام

وتنشط “الجبهة الوطنية للتحرير” في محافظة ادلب، وهي جماعة إرهابية تابعة لما يسمى “الجيش الحر” المدعوم من تركيا، تشكلت من قبل 11 مجموعة مسلحة في شمال غرب سوريا في مايو 2018.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..