مقتل 6 إرهابيين بينهم قيادي بقصف مدفعي للجيش السوري جنوب إدلب

استهدف الجيش السوري مقرات الإرهابيين بقصف مدفعي موجه في محيط بلدة البارة بجبل الزاوية جنوب إدلب، وأسفر القصف عن مقتل وإصابة عدد من المسلحين.

وأفادت مصادر محلية في ريف إدلب بأن “المدعو “محمد القاضي” والذي يشغل منصب القائد العسكري في أحد المجموعات التابعة لفصيل “الجبهة الوطنية للتحرير” المدعومة من قبل تركيا، قتل مع 5 من مرافقيه جراء استهداف الجيش السوري لأحد المقرات العسكرية التابعة للمسلحين بمحيط بلدة البارة بجبل الزاوية جنوب إدلب”.

تابعونا على تلغرام

بدوره، أكد مصدر ميداني أن “طائرات الاستطلاع الروسية رصدت تحركات معادية للمجموعات المسلحة على محاور كنصفرة واحسم والبارة بجبل الزاوية، حيث كانت يحاول المسلحون نقل عتاد وذخيرة وأفراد باتجاه أحد المقرات القريبة من مناطق انتشار الجيش السوري مما استدعى تدخلاً سريعاً عبر سلسلة من الرمايات المدفعية المركزة”.

تابعونا على فيسبوك

وأضاف المصدر أن “هذا الاستهداف أسفر عن تحقيق إصابات مباشرة في أحد المقرات والذي كان يحوي بداخله مجموعة مسلحة قتل وأصيب جميع أفرادها”.

تابعونا على تويتر

يشار إلى أن محاور سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي وجبل الزاوية جنوب إدلب تشهد تصعيداً مستمراً من قبل المجموعات المسلحة كان آخرها يوم أمس حيث استشهدت طفلة وأصيب شقيقها ووالدها بجروح جراء سقوط عدة قذائف صاروخية على بلدة جورين مصدرها المجموعات المسلحة المنتشرة في سهل الغاب بريف حماة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..