تركوها أياماً دون طعام وماء…تفاصيل جديدة بشأن حادثة “فتاة الحسكة”

تداولت مواقع إعلامية صورة للفتاة التي قتلتها عائلتها في الحسكة شمال شرق سورية بطريقة وحشية قبل أيام أثناء زفافها، وأرفقتها بتفاصيل جديدة حول القضية التي أثارت جدلاً وسخطاً واسعين في أوساط الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث روى مصدر مقرب من عائلة الفتاة، وأوضح أنها تزوجت ابن عمها، ولم يستبعد أن يكون ذلك رغماً عنها، إذ أفاد المصدر بأنها كانت تحب شاباً آخر، وبعد عشرين يوماً على زفافها اتفقت مع الشاب الذي كانت تحبه وعبر والدته على أن يهربا إلى إقليم كردستان في العراق.

تابعونا على تلغرام

وأضاف المصدر أن “أفراداً من عائلة الفتاة تمكنوا من الإمساك بها في ريف الحسكة أثناء محاولتها الهرب، بينما استطاع حبيبها ووالدته أن ينجحا بالنجاة”.

تابعونا على فيسبوك

ولاحقاً أقدمت العائلة على قتل الفتاة بطريقة شكلت صدمة داخل البلاد وخارجها، إذ نفذ الجريمة 11 شخصاً من العائلة، قاموا بإطلاق الرصاص على الفتاة بعد أن أبقوها أياماً دون ماء أو طعام.

تابعونا على تويتر

وبقي الرجال ماضون في جريمتهم، رغم استغاثاتها أثناء الإعدام الذي وثقوه عبر تسجيل مصور.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..