للمرة الثانية خلال أسبوع…جريمة بشعة تنهي حياة طفلة بـ “ذريعة الشرف” في الحسكة

عادت ما تسمى بـ “جرائم الشرف” إلى الواجهة من جديد، حيث أقدم والد على قتل ابنته خنقاً في الحسكة شمال شرق سوريا بذريعة الشرف، وسط غضب واسع من الأهالي بسبب تكرار مثل هذه الجرائم، بعد أن أقدمت عائلة على قتل ابنتهم رمياً بالرصاص بدم بارد.

وأكدت مصادر محلية من الحسكة أن “الطفلة آية خليفو دون الـ 16 عاماً قُتلت خنقا بيد والدها”.

تابعونا على تويتر

وأوضحت المصادر أن “الأب كان قد حبس ابنته في المنزل، ومنعها من مغادرته طيلة عام ونصف العام، وذلك بعد تعرضها للاغتصاب من قبل ابن عمها”.

تابعونا على فيسبوك

وأضافت أن “الأب قتل ابنته بعد أن صدر حكم قضائي على المغتصب بالسجن 30 عاماً، وهو ما دفعه إلى ارتكاب جريمته إذ رأى أن ابنته هي السبب وراء الحكم الصادر بحق ابن عمها”.

تابعونا على تلغرام

يذكر أنه انتشر قبل أيام تسجيل مصور لقتل فتاة “بذريعة الشرف” بمشاركة 11 شخصاً من عائلتها، وهو ما أثار غضباً واسعاً ومطالبات بمحاسبة القتلى.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..