ردود فعل مشجعة لتضحيات ليو ميسي في مباراة كولومبيا

تألق ليونيل ميسي خلال مباراة الأرجنتين وكولومبيا في نصف نهائي كوبا أمريكا، بمراوغاته المعتادة وتحركاته ومساهمته أيضاً في تسجيل الأرجنتين هدف التقدم أمام كولومبيا، ضرب ميسي خلال المباراة التي أقيمت فجر اليوم الأربعاء، مثلاً للتضحية حتى الرمق الأخير من أجل الفريق ولتحقيق الانتصار.

فرغم تعرض ميسي لإصابة قوية في الكاحل في الدقيقة 48 إثر تدخل عنيف من لاعب كولومبيا فرانك فابرا، وظهور بعض الدماء على كاحله، رفض “البرغوث” الاستسلام وأكمل المباراة حتى تابع من أرض الملعب منتخب بلاده وهو يفوز بركلات الترجيح ويبلغ نهائي كوبا أمريكا.

وبعد نهاية المباراة ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بصور لكاحل ميسي والدماء تسيل منه، وجاءت تعليقات بعض المغردين على الصورة
حيث أشاد مشجع بموقف ميسي بقوله أن “ليو عانى من إصابة، لكنه لم يخرج من الملعب ليذهب ويتصرف كمدرب مساعد، بقي مع الفريق وقاتل مع إصابته.. هذه هي الطريقة التي تحمل بها فريقاً بعد المساهمة بـ9 أهداف من أصل 11 هدفاً سجلتها الأرجنتين في كوبا أمريكا”.

تابعونا على تلغرام

وأضاف آخر أن ” الرجل لعب المباراة وهو مصاب”.

تابعونا على فيسبوك

وستلعب الأرجنتين في نهائي كوبا أمريكا مع البرازيل حاملة اللقب وصاحبة الأرض التي تأهلت على حساب بيرو بعد فوزها عليها بنتيجة 1-0 أمس الثلاثاء.

تابعونا على تويتر

وستكون هذه المرة الأولى التي يلتقي فيها المنتخبان في نهائي كوبا أمريكا منذ نهائي العام 2007، حينها فازت البرازيل 3-0.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..