بعد ضغوطات ومداهمات “تحرير الشام”…تنظيم “جنود الشام القوقاز” يؤكد عزمه مغادرة سورية

أعلن ما يسمى بـ “جنود الشام القوقاز” أن جميع العناصر الشيشانيين يعتزمون مغادرة الأراضي السورية، بعد اتفاق عقدته مع “هيئة تحرير الشام” الإرهابية.

تابعونا على فيسبوك

وأفاد مسؤول ما يسمى بتنظيم “جنود الشام القوقاز”، المدعو “مسلم الشيشاني” بأن تنظيم ما يسمى بـ “هيئة تحرير الشام” داهمت مراكز عسكرية في جبل التركمان في ريف اللاذقية بحثاً عنه، بعد أن منحته أسبوعاً لمغادرة إدلب.

تابعونا على تلغرام

وذكر “الشيشاني” في تسجيل صوتي تناقلته تنسيقيات المسلحين، أن “جميع العناصر الشيشانيين يعتزمون مغادرة الأراضي السورية برفقته، إلا أن المهلة التي منحتها ما يسمى بـ”تحرير الشام” له ولجماعته غير كافية”، متهماً “الهيئة” بأنها تعقد تسويات واتفاقيات ثم تتصرف بطريقة معاكسة لها.

تابعونا على تويتر

وأوضح أن “الهيئة” منحته في وقت سابق شهراً ونصف الشهر لمغادرة مناطق سيطرتها، إلا أنها بدأت بمداهمة مراكزه بحثاً عنه بعد 20 يوماً من سريان الاتفاق، من دون تبليغه بذلك أو طلب مقابلته”، لافتاً إلى أنه “لا ينوي تحويل الأزمة إلى صدام عسكري مع “الهيئة” وأن كل ما يريده هو المزيد من الوقت للمغادرة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..