الجيش السوري يستقدم تعزيزات عسكرية للإشراف على اتفاق المصالحة في درعا البلد

استقدم الجيش السوري والقوى الأمنية أرتالاً عسكرية مع عشرات المدرعات والدبابات إلى محافظة درعا وتمركزت بعدة مواقع لاستتباب الأمن والوقوف على تطبيق اتفاق المصالحة في درعا البلد.

وأكد قائد شرطة محافظة درعا العميد ضرار دندل أن “أرتالاً عسكرية للجيش السوري والقوى الأمنية يقدر تعدادها بآلاف العناصر مع عشرات المدرعات والدبابات تصل تباعاً إلى محافظة درعا وتتمركز في عدة مواقع لتنفذ مهام القيادة الأمنية والعسكرية باستتباب الأمن والأمان والوقوف على تطبيق اتفاق درعا البلد واتفاقات أخرى إن تمت”.

تابعونا على فيسبوك

وأضاف دندل أن “القوات التي وصلت للمحافظة مهمتها تعزيز الأمان في كامل المحافظة وليس فقط درعا البلد مع إفساح المجال لحلول الصالحات العادلة وتسليم السلاح وتسوية الأوضاع للمطلوبين”.

تابعونا على تلغرام

ولفت العميد إلى أن “اتفاق درعا البلد تم من خلال عقد اجتماع للقيادة الأمنية بدرعا مع وجهاء من درعا البلد والمنطقة الغربية والشرقية وتكليفهم بتسليم كامل السلاح المتوسط والخفيف المتواجد في درعا البلد، ولم يتم تحديد عدد قطع السلاح كما ورد على بعض المواقع”، ونوه بأنه “سيتم وضع نقاط أمنية وعسكرية داخل البلد والَمخيم وطريق السد وبالنسبة لفتح جميع الطرق باتجاه درعا البلد مضيفا “لا حديث الآن فيها إلا بعد تنفيذ البنود بشكل كامل”.

تابعونا على تويتر

وتابع العميد قائلاً أن “هناك لوائح بأسماء مطلوبين سيتم إفساح المجال لمن يسوى وضعه منهم ومن لا يريد التسوية سيكون مصيره المغادرة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..