هل ستشارك الصين في عملية إعادة إعمار سورية؟

منذ زيارة وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، إلى سورية، بدأ الحديث يدور حول إمكانية إطلاق إعادة الإعمار في سورية، إلا أن مراقبين أكدوا على ضرورة الانتهاء أولا من الحل السياسي.

وقبل يومين تحدث المبعوث الأممي، غير بيدرسون، في لقاء جمعه بوزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في العاصمة موسكو لمناقشة عملية التسوية السياسية في سورية، عن ضرورة بذل قصارى الجهد لحل المسائل الإنسانية وإعادة الإعمار في سورية

وقال مراقبون إن الدولة السورية لم تطلق بعد مشروع إعادة الإعمار بشكل دولي، لكن أكدت أن الدول التي ستشارك فيه هي الدول التي ساعدت سوريا خلال حربها منذ عام 2011.

وأكد وزير خارجية الصين، وانغ يي، خلال لقائه الرئيس السوري، بشار الأسد، دعم بلاده للشعب السوري في حربه ضد الإرهاب ومواجهة “الحصار والعقوبات اللاإنسانية المفروضة عليه”.

وجاء في بيان صادر عن الرئاسة السورية: “أكد وزير الخارجية الصيني استمرار بلاده في دعم الشعب السوري في حربه ضد الإرهاب ومواجهة الحصار والعقوبات اللا إنسانية المفروضة عليه، والوقوف ضد التدخل في الشؤون الداخلية للشعب السوري وكل ما يمس سيادة سورية ووحدة أراضيها”.

 

تابعونا على تلغرام

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..