اتفاق جديد في درعا يقضي بخروج الفصائل الإرهابية من المدينة إلى الشمال السوري

أعلنت لجان المصالحة المركزية بدرعا، الأحد،عن التوصل لاتفاق تهدئة جديد، وذلك عقب اجتماعها مع اللجنة الأمنية السوري الروسية المشتركة.
وقال مصدر في اللجنة، إنّ: “الجانب الروسي تعهّد برفع مطالب اللجان إلى الحكومة السورية في دمشق، على أنّ تكون مدة التهدئة 24 ساعة، يمكن تمديدها إلى 48 ساعة”
وأضاف المصدر، أنّ الروسي طالب اللجان إثبات خلو أحياء درعا البلد من الأشخاص الذين طالبت اللجنة الأمنية بترحيلهم إلى الشمال السوري بعد رفضهم المصالحة وتسليم السلاح.

تابعونا على تلغرام

يأتي هذا بعد إصرار اللجنة الأمنية السورية على خروج العناصر الإرهابية المسلحة الرافضة للتسوية من درعا، وجعلته شرطاً أساسياً لإيقاف الحملة العسكرية على درعا البلد.
والمطلوب ترحيلهم هم “مؤيد الحرفوش” يلقب بـ”أبو طعجة” من مخيم مدينة درعا، “محمد المسالمة” (أبو عبدو)، يُلقب بـ “الهفو”، كان ضمن تشكيلات تنظيم “داعش” في منطقة حوض اليرموك غربي المحافظة.

تابعونا على تويتر

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..