“قسد” تصعد بممارساتها لسلب الأراضي في ريف دير الزور

منعت ميليشيا “قسد” المزارعين في ريف دير الزور الشرقي من الوصول إلى أراضيهم وجني محاصيلهم.

وأكدت مصادر محلية أن “مسلحين من ميليشيا “قسد” منعوا المزارعين في بلدة الصبحة بريف دير الزور الشرقي من الوصول إلى أراضيهم وجني محاصيلهم وممارسة أنشطتهم الزراعية الأخرى”.

وأوضحت المصادر أن “هذه الممارسات من قبل “قسد” تهدف إلى الضغط على السكان وإجبارهم على التعاون معها وتجنيد شبان العشائر للقتال في صفوفها، تنفيذاً لمخططات قوات الاحتلال الأمريكي ودفع من يرفضون ذلك لمغادرة مناطقهم، تمهيداً للاستيلاء عليها ومن ثم استصدار وثائق مزورة لهذا الغرض”.

تابعونا على تلغرام

وفي سياق متصل أفادت مصادر أهلية أن “مسلحين من ميليشيا “قسد” داهموا ظهر اليوم بلدة ذيبان شرق دير الزور واختطفوا عدداً من السكان واقتادوهم إلى جهة مجهولة”.

تابعونا على تويتر

وصعدت ميليشيا “قسد” في الآونة الأخيرة عمليات المداهمة التي تنفذها في المناطق التي تحتلها في الجزيرة السورية واختطفت العشرات من الأهالي والمئات من الشبان في أرياف دير الزور والرقة والحسكة واقتادتهم إلى معسكرات تابعة لها تمهيداً للقتال في صفوفها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..