تناحر وخلافات…انشقاق 300 عنصر عن جماعة “أحرار الشام” في إدلب

أقدم 300 عنصر من ما يسمى بـ “أحرار الشام” المسلحة على الانشقاق لصالح فصيل “جبهة الشامية” الإرهابي، التابع لما يسمى “الجيش الحر”، وشهدت صفوف الجماعة تناحراً فيما بينها بسبب الانشقاقات الحاصلة وتكرارها.

وأكدت مصادر من داخل المجموعة الإرهابية، أمس الجمعة، أن “العناصر يتبعون لما يسمى “لواء العباس”، وهو تشكيل يقوده الملقب بـ ”أبو العز أريحا”.

كما أضافت المصادر أن “عملية الانشقاق ترتبط بما شهدته جماعات “أحرار الشام” من صراع داخلي في الأشهر الماضية، وعدم تحييد قيادات الجناح المتمرد سابقاً، من بينهم القيادي “أبو المنذر” في الجماعة المسلحة”.

تابعونا على تلغرام

ولم يصدر أي تعليق من جانب الجماعتين الإرهابيتين بشأن الانشقاقات وأسبابها.

تابعونا على تويتر

ويتركز نشاطها العسكري في محافظة إدلب، ولها قوات أيضاً في منطقة ما يسمى بـ “غصن الزيتون” في ريف حلب الشمالي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..