مرتزقة الاحتلال التركي يفرضون إتاوات على المزارعين في عفرين

فرض إرهابيو ما تسمى “الجبهة الشامية” التابعة لتركيا، أول أمس الأحد، إتاوات مالية قدرها 100 ليرة تركي، على كل مزارع من قرية ترندة التابعة لمركز مدينة عفرين، مقابل السماح لهم بزراعة أراضيهم المحيطة بقناة الري.

وذكر مصدر محلي أن “الفصيل فرض الإتاوة على المزارعين، وفي حال الاعتراض على دفعها سيقوم عناصره بمنع المزارعين من زراعة أراضيهم”.

وفي ذات السياق، فرض إرهابيو “أحرار الشرقية” إتاوة مالية بقيمة ألفي دولار أميركي، على شخص من سكان مدينة عفرين مقابل السماح له بفتح ورشة لتصنيع الآلات الموسيقية.

تابعونا على تلغرام

وأكد مصدر محلي، أن “عناصر الفصيل قاموا بتخيير محمد نجار من سكان حي المحمودية، بدفع الإتاوة أو إغلاق ورشته ومنعه من العمل”.

تابعونا على تويتر

وتواصل المجموعات الإرهابية المدعومة من الاحتلال التركي فرض إتاوات وضرائب بهدف الاستيلاء على الأراضي وتهجير أصحابها خارج مدينة عفرين.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..