لجنة درعا المركزية تماطل بشأن “خارطة الطريق” في درعا

كشفت مصادر مطلعة عن نفي اللجنة المركزية في درعا موافقتها على أي من البنود التي تضمنتها الخطة الروسية للحل في المنطقة.

وذكر الناطق الرسمي باسم اللجنة، عدنان المسالمة، في بيان أمس الاثنين أن “لجنة درعا ما زالت تناقش مع مركز التنسيق، خارطة الطريق للاستيضاح حول بعض النقاط التي وردت فيها”.

وتابع المسالمة أنه “تم النقاش في هذا اليوم بوجود العماد قائد القوات الروسية في سوريا، ولم يتم الاتفاق على أي بند حتى الآن”.

وتداول ناشطون صوراً مسربة للخطة الروسية، تتضمن تسليم كافة الأسلحة وإجراء “تسوية” لـ ”المسلحين”، وإخراج الرافضين لها إلى إدلب، وتنفيذ حملة للبحث عن المطلوبين ومستودعات الأسلحة في درعا البلد.

تابعونا على تويتر

وتنص الخطة أيضاً، على تسيير دوريات مشتركة بين قوات الجيش السوري وروسيا في درعا البلد، وإنشاء نقاط تفتيش في محيطها، وتسوية أوضاع المتخلفين عن الخدمة الإلزامية وإرسال المنشقين إلى قطعهم العسكرية.

تابعونا على تلغرام

ومنحت الدولة السورية مسلحي درعا مهلة لمدة أسبوعين بالتوازي مع عقد اتفاق لوقف إطلاق النار من أجل التوصل إلى حل سلمي عاجل يعيد الأمن والاستقرار إلىالمنطقة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..