خروج أول دفعة من المسلحين من درعا البلد إلى الشمال السوري

أكدت مصادر إعلامية خروج أول دفعة من المسلحين الرافضين للتسوية من درعا البلد إلى الشمال السوري.

وأضافت المصادر أن خروج المسلحين يأتي بموجب الاتفاق الذي توصّل إليه المفاوض الروسي، مؤكدةً أنه ستخرج مجموعات أخرى تباعاً من درعا البلد.

وأوضحت المصادر أنّ الاتفاق “ينصّ على أنه بعد خروج المسلحين الرافضين للتسوية يدخل الجيش السوري لدرعا البلد.

بدوره، أوضح مصدرٌ عسكري أنّ خروج المجموعة الأولى كان بسبب الضغط الذي مارسه الجيش السوري مؤخراً.

تابعونا على تلغرام

وذكرت مصادر أنّه مع أول محاولة لإخراج الإرهابيين الرافضين للتسوية من أحياء درعا البلد وطريق السد والمخيم، مساء اليوم، اعتدى الإرهابيون على أحياء مدينة درعا بقذائف الهاون في محاولة جديدة لتعطيل جميع الجهود والمبادرات التي بذلت لإنهاء الوجود الإرهابي في المنطقة وتسليم السلاح وإعادة الحياة الطبيعية إليها.

وبيّنت المصادر أنّ عدداً من الباصات دخلت إلى منطقة درعا البلد لنقل الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى الشمال السوري حيث احتشد آلاف المواطنين المهجرين من تلك المناطق عند حاجز السرايا بانتظار خروج الإرهابيين ليعودوا إلى منازلهم التي غادروها مكرهين قبل نحو شهر لكن المجموعات الإرهابية المتحصنة في درعا البلد أطلقت عدّة قذائف هاون على الأحياء الآمنة في المدينة في محاولة جديدة لترهيب الأهالي وتعطيل عملية الخروج.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..