تركيب عنفة ريحية ثانية قادرة على إنارة آلاف البيوت في حمص

أنهت كوادر شركة “ودرفم” الوطنية للطاقات البديلة والصناعات الثقيلة تركيب العنفة الريحية الثانية بمنطقة السنديانة قرب جسر شين بريف حمص الغربي باستطاعة 2,5 ميغا لتصبح الاستطاعة الكاملة مع العنفة الريحية الأولى 5 ميغاواط.

وأفاد المدير التنفيذي في شركة “ودرفم” ربيع الياس بأن الشركة في مرحلة إدخال العنفة الريحية الثانية إلى الشبكة الكهربائية العامة وستوضع في الخدمة خلال مدة شهر باستطاعة 2,5 ميغا، مشيراً إلى أنها ركبت بخبرات مهندسين سوريين ومنوها إلى أن استطاعة العنفتان 5 ميغاواط وقادرتان على إنارة ما بين 7 إلى 10 آلاف منزل مشيراً إلى أن العنفة الأولى وضعت في الخدمة قبل نهاية عام 2019 وأنتجت لتاريخه أكثر من 15 مليون كيلوواط.
وأوضح المدير التنفيذي في “ودرفم” أن كوادر الشركة واجهت صعوبات في عملية تركيب العنفة بسبب الرياح الشديدة مبيناً أن ارتفاعها 80 متر وطول الشفرة 50 متر ووزنها مع القاعدة حوالي ألفي طن.

تابعونا على تلغرام

وعن الجدوى الاقتصادية من العنفات الريحية بين الياس أن سورية تعتبر من أقوى دول الشرق الأوسط من حيث الكمون الريحي بما يقارب 80 غيغا واط، علماً بأن سوريا بحاجة إلى 10 غيغا واط، مشيراً إلى أنه يمكن تركيب العنفات الريحية في مناطق مدروسة مثل السنديانة وقطينة وغباغب والغزلانية ومصياف

وهنا أوضح أن العمر الافتراضي للعنفة هو 25 عام قادرة على استرداد قيمة استثمارها خلال 3 سنوات أي أكثر من 20 سنة أرباح، لافتاَ إلى العنفة الواحدة توفر 14 ألف ليتر “ديزل” يومياً أي ما يقارب 6 مليون ليتر سنويا مع الاستفادة من الرياح على مدار اليوم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..