الجيش السوري يستعد لدخول بلدتي مزيريب وتل شهاب بدرعا

كشفت مصادر عن استعدادات الجيش السوري، لدخول بلدات مزيريب وتل شهاب بريف درعا الغربي، الملاصقة للحدود السورية الأردنية، فيما أكد مصدر أمني الانتهاء من تسوية أوضاع المسلحين والمطلوبين في بلدة اليادودة، وذلك بعد أيام قليلة من إنتهاء ملف درعا البلد في المدينة.

وقال رئيس لجنة التسوية وقاضي الفرد العسكري بمحافظة درعا الرائد حمزة حمام: تم اليوم تسوية أوضاع 53 شخصاً، ليصبح إجمالي من تمت تسوية أوضاعهم خلال اليومين الأخيرين في البلدة 271 شخصاً بينهم مسلحين ومطلوبين وعسكرين فارين.

تابعونا على تلغرام

وأضاف الرائد حمام بأن مركز التسوية في البلدة قدم تسهيلات كبيرة لكل من بادر إلى تسوية وضعه، حيث يقوم المسلحون بتسليم سلاحهم والتوقيع على تعهد بعدم القيام بأعمال من شأنها إثارة الفوضى والإرهاب، ومن ثم يحصل على وثيقة أمنية ويشطب أسمه من لوائح المطلوبين، في حين يتم منح العسكري الفار أمر ترك قضائي وتزويده بمهمة للإلتحاق بقطعته العسكرية بعد منحه مهلة 3 أشهر، وكذلك الأمر يتم تسوية أوضاع المتخلفين عن الخدمة العسكرية عبر معالجة وضعهم أمنياً ومن ثم إعطاءه مهلة لمعالجة وضعه تجنيدياً.

وعلى التوازي مع عمليات التسوية، قامت وحدات من الجيش العربي السوري والقوى الأمنية بنشر نقاط لها على جميع المحاور المحيطة ببلدة اليادودة لتأمينها بشكل كامل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..