قبيلة عربية تطالب بطرد إرهابيي فصيل “الحمزة” في الحسكة

طالب وجهاء قبيلة البوشعبان العربية وهي كبرى القبائل في منطقة رأس العين، أمس الثلاثاء، بطرد فصيل مسلح تابع للاحتلال التركي، عقب قتلها لأحد أفراد القبيلة.

وأقدم عناصر ما يسمى فصيل “الحمزة”، أول أمس الاثنين، على قتل شخص مدني يدعى “محمد الإسماعيل” من قبيلة البوشعبان، ما دفع بالقبيلة للاستنفار والانتفاض ضد الإرهابيين.

وذكرت مصادر محلية أن “أبناء القبيلة طردوا عناصر الفصيل من قريتي المقرن وأم عظام غرب رأس العين بعد اشتباكات جرت بين الطرفين، كما أسرت القبيلة مسلحين للفصيل لم يعرف عددهم”.

وبحسب المصادر المقربة من وجهاء البوشعبان، فإن “عناصر الفصيل داهموا قرية المقرن في وقت لاحق من يوم الاثنين واختطفوا مدنيين، وهددوا السكان بإراقة المزيد من الدماء “.

وأضافت المصادر أن “عناصر “الحمزة” فتحوا نيران الأسلحة الثقيلة على قرية أم عظام بالإضافة لسرقة ممتلكات عدد من السكان”.

واجتمع وجهاء قبيلة البوشعبان في قرية المقرن، أمس الثلاثاء، لمناقشة كيفية وضع حد للانتهاكات المتكررة بحق سكان المنطقة من قبل الفصائل المسلحة المسيطرة على المنطقة، بحسب بيان أصدروه.

تابعونا على تلغرام

وطالب البيان بطرد فصيل “الحمزة” من المنطقة، عقب ازدياد انتهاكاته والقيام بأعمال الاعتداء والسلب والنهب بحق أبناء المنطقة.

ولا تزال المنطقة تشهد توتراً بين الطرفين.

تابعونا على تويتر

ومنذ سيطرة الاحتلال التركي برفقة الفصائل المسلحة التابعة له، على منطقتي رأس العين وتل أبيض شمال شرقي سوريا أواخر العام 2019، تشهد المنطقة فلتاناً أمنياً وتناحراً على المسروقات وسط تدني الخدمات وانتشار البطالة وغلاء المعيشة.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..