تسوية أوضاع مئات المطلوبين في مدينة طفس بريف درعا

جرت اليوم تسوية أوضاع عدد من المسلحين والمطلوبين والفارين من الخدمة العسكرية في مدينة طفس بريف درعا الشمالي الغربي وذلك وفقا لاتفاق التسوية الذي طرحته الدولة.


أفادت مصادر ميدانية بأن عملية تسوية أوضاع المسلحين والمطلوبين والفارين من الخدمة العسكرية بدأت صباح اليوم في مدينة طفس وذلك ضمن الجهود التي تبذلها الدولة لإعادة الأمن والاستقرار لمناطق ريف درعا الغربي حيث سوت الجهات المختصة أوضاع العشرات من أبناء المدينة وسلم بعضهم أسلحة فردية وذخائر وقواذف “آر بي جي” وقذائف صاروخية للجيش.

تابعونا على تلغرام

ولفتت المصادر إلى أن عملية التسوية تتم بالتوازي مع استعداد وحدات من الجيش لتنفيذ انتشارها في مختلف مناطق المدينة إيذانا بإعادة الأمن والاستقرار اليها وتمهيدا لإعادة الخدمات وإدخال المؤسسات الخدمية لإصلاح وترميم المراكز الخدمية كما حصل في مناطق أخرى في المحافظة شهدت عمليات تسوية مماثلة.

وبلغ عدد الذين قاموا بتسوية أوضاعهم في مدينة طفس قرابة 290 شخصاً حتى الآن، من بينهم مسلحون ومتخلفون عن الخدمة العسكرية، كما تم تسليم عدد كبير من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..