“سيريتل” و”MTN” ترفعان أجور المكالمات الخليوية في سوريا

أعلنت شركتا “سيريتل” و”MTN” للاتصالات عبر صفحتيهما الرسميتين على فيسبوك رفع أجور المكالمات المحلية، وذلك بسبب الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

وذكرت الشركتان عبر منشور على صفحتيها أنه “سيتم تعديل أسعار بعض خدمات الاتصالات الخلوية، ليصبح سعر الدقيقة الخلوية للخطوط مسبقة الدفع 18 ليرة سورية، و15 ليرة سورية للدقيقة الخلوية للخطوط لاحقة الدفع”، لافتة إلى أن أسعار الباقات والخدمات تم تعديلها وسيتم إعلام المشتركين بأسعارها الجديدة عبر الرسائل النصية وموقع “سيرتيل” الرسمي خلال الأيام القادمة.

وأوضحتا الشركتان بأن “الحصار الاقتصادي العالمي وقانون قيصر وغيره، التي أدت إلى تضخم سعر الصرف وصعوبة الحصول على المعدات والأنظمة التقنية اللازمة لصيانة واستدامة الشبكة”.

تابعونا على تلغرام

وتابعتا أن “الانقطاعات الطويلة المتكررة للتيار الكهربائي وصعوبة تأمين مادة المازوت في ظل هذه الانقطاعات الطويلة وارتفاع أسعارها”، كلها أدت إلى ارتفاع كبير في النفقات التشغيلية.

تابعونا على تويتر

يذكر أن شركة “سيرتيل” كانت قد اعتذرت أمس عن “خطأ تقني” أدى إلى تحويل مكالمات الطوارئ المجانية إلى مأجورة، وأكدت أنها ستعمل على إصلاحه وتعويض المستخدمين المتضررين.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..