عقوبة شديدة للمتاجرين بالخبز التمويني اليابس والطري

قالت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في سوريا إن “عقوبة المتاجرة بالخبز التمويني (اليابس والطري) تتراوح بين 3 وحتى 7 سنوات سجنا”، ويأتي القرار في إطار مكافحة المتاجرين والمتلاعبين بأسعار رغيف الخبز ومنعه من الوصول إلى مستحقيه بسبب بيعه بأثمان باهظة، تكاد تصل إلى ألفي ليرة للربطة الواحدة.

وأوضح مدير حماية المستهلك في الوزارة محمد باغ أن “تلك العقوبة الشديدة يضاف إليها غرامة مالية تبدأ من مليون ليرة سورية”.

وذكر باغ أن تنظيم الضبوط “يتم استناداً على المعطيات سواء على صعيد كميات الخبز المستخدم كعلف أم عن طريق اعتراف المتاجر بفعله”.

تابعونا على تلغرام

وأشار إلى أنه “لا تتم محاسبة الباعة الصغار كونها أموراً تتعلق بعرض وطلب بين المواطنين وعلى نطاق ضيق لا تصل حد المتاجرة الفعلية”، وأن “هناك تحقيقات تجري بالتعاون مع الأجهزة الأمنية واستناداً عليها يتم تنظيم الضبط”.

تابعونا على تويتر

وحسب بيانات الوزارة فقد بلغ عدد الضبوط التي نظمت بتهمة الاتجار بالخبز التمويني منذ 15 نيسان حتى نهاية حزيران ١٥٨ ضبطاً، بالإضافة إلى 66 ضبطاً في شهر آب بكميات تصل إلى عدة أطنان.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..