خطوة هامّة بين سوريا ومصر

“خطوة راديكالية” .. بهذه العبارة وصف الكاتب المصري الكبير عبد الله السناوي لقاء وزيري خارجية سوريا ومصر فيصل المقداد وسامح شكري.

 

السناوي قال لبرنامج “الحكاية”، الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب أن اللقاء دليل على انتقال العلاقة لأول مرة إلى الشكل الدبلوماسي، مؤكدا أن العلاقة في شكلها الرمزي شهدت اتصالات مستمرة على المستوى الأمني والاستخباراتي.

وأشار إلى أنه يؤيد خفض التوتر مع تركيا والحديث مع إيران من حيث المبدأ العام، للمساعدة في أمن الخليج وحل المشكلات بين العرب والإيرانيين، قائلًا إن الإيرانيين يطرقون الباب بانتظام منذ أيام حكم الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

ولفت إلى أن مصر عليها أن تكون طرفًا في التحديات والتحركات التي يشهدها الإقليم وتحديد المصالح الاقتصادية والاستراتيجية ولعب دور مركزي، مشيرًا إلى أنه يدعم خفض التوتر مع تركيا بقوة، بسبب تأثير الأمر على الملف الليبي وشرق المتوسط.

 

المصدر: الشروق

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..