منظمات عالمية تحذر من كارثة بحق اللاجئين السوريين في لبنان

أعربت 3 وكالات أممية عن قلقها إزاء التدهور السريع لظروف اللاجئين السوريين المعيشية في ‏لبنان، لافتة إلى أن 9 من أصل كل 10 لاجئين يعيشون اليوم ‏في فقر مدقع.

حيث قالت مفوضية اللاجئين وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة اليونيسف في بيان مشترك: إنهم «نشعر بقلق بالغ إزاء التدهور السريع في الظروف المعيشية للاجئين السوريين في لبنان، حيث لا يستطيع جميع اللاجئين السوريين تقريباً توفير الحد الأدنى من ‏الإنفاق اللازم لضمان البقاء على قيد الحياة».

وأشارت إلى تأثير ‏الأزمة الاجتماعية والاقتصادية والصحية في لبنان بشكل خاص، على العائلات اللبنانية ‏واللاجئة الأكثر فقراً.

وأضافت أن «غالبية اللاجئين خلال العام الحالي، واصلت الاعتماد على إستراتيجيات مواجهة سلبية للبقاء ‏على قيد الحياة، مثل التسول أو اقتراض المال أو التوقف عن إرسال أطفالهم إلى المدرسة أو تقليص ‏النفقات الصحية أو عدم تسديد الإيجار».

كما تابعت أن «تقييم عام 2021 شهد ازدياد عدد أفراد الأسر الذين اضطروا إلى ‏قبول وظائف زهيدة الأجر أو شديدة الخطورة أو نوبات عمل إضافية لتأمين الدخل نفسه الذي كانت ‏الأسرة قادرة على توفيره في العام 2020».

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..