عجلة إعادة إعمار سوريا تبدأ من معارض للشركات المختصة

بمشاركة 190 شركة محلية وعربية وأجنبية مختصة بالإنشاءات انطلقت على أرض مدينة المعارض بدمشق مساء أمس، فعاليات الدورة السادسة من معرض إعادة إعمار سورية (عمرها 2021)، بحضور سوري رسمي وعدد من رجال الأعمال وممثلي الدول المشاركة.

حيث يهدف المعرض المستمر لغاية الثالث من شهر تشرين الأول القادم، إلى تأمين مستلزمات إعادة الإعمار وتقديم اختراعات وتكنولوجيا ومنتجات جديدة في هذا المجال لأصحاب القرار في القطاعين العام والخاص، إضافة إلى فتح آفاق التعاون والتواصل بين الشركات المحلية والخارجية وتوجيه بوصلة رأس المال نحو الاستثمارات التي تحتاجها سورية في مرحلة ما بعد الحرب.

كما أكد المهندس سهيل عبد اللطيف وزير الأشغال العامة والإسكان في تصريح صحفي عقب جولته في المعرض، أن إعادة الإعمار تحتاج إلى مثل هذه المعارض ليكون كل من المستهلك والمقاول والمتعهد على صلة مباشرة واطلاع على أحدث ما توصلت إليه صناعة مواد البناء والإكساء المحلية والأجنبية والآلات التي تنتجها، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على الاقتصاد والناتج المحلي كذلك على زمن تنفيذ المشاريع، مؤكداً الحرص على تشجيع الانتاج المحلي لصناعة مواد البناء في ظل عودة الأمان إلى سوريا، لافتاً إلى أن قانون الاستثمار والتسهيلات والمزايا تشجع كثيراً على الاستثمار في كل المجالات ومنها مجال البناء.

هذا ويستقبل المعرض زواره يومياً من الساعة الرابعة والنصف عصراً حتى الساعة الحادية عشرة ليلاً.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..