بحجة القضاء على الإرهاب..أميركا تستخف بالمدنيين

ادّعى الجيش الأمريكي أن الضربة الجوية التي نفذها يوم 20 أيلول الماضي في مدينة إدلب ، أسفرت عن مقتل القيادي البارز بتنظيم “القاعدة” المدعو “سالم أبو أحمد”، المسؤول عن تخطيط تمويل هجمات القاعدة .

و أوضح المتحدث باسم القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية “جون ريغسبي”: “لا توجد حالياً معطيات توضح عدد الضحايا من المدنيين جراء الضربة ، لأن اهتمامنا فقط هو استهداف زعماء القاعدة الذين يسعون لمهاجمة الولايات المتحدة و مصالحها”.
هذه ما إلا واحدة من الحجج الكثيرة التي استغلها الاحتلال الأمريكي لتدمير البلدان العربية ، تحت مسمى”القضاء على الإرهاب” ، و لم يتم التفكير في الضحايا المدنيين أو عائلاتهم .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..