الخارجية التونسية..“لقاء أخوي” بين الجرندي و المقداد

أثار اللقاء الأخير الذي جمع وزير الخارجية الدكتور “فيصل المقداد” بنظيره التونسي “عثمان الجرندي” خلال الدورة الـ 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك ، التساؤلات بشأن إمكانية عودة العلاقات بين البلدين بعد انقطاع دام 10 سنوات.

و خلال اللقاء ، أكد “الجرندي” أن تونس لا تدّخر جهداً من أجل الإسهام الفاعل لإعادة الأمن و الاستقرار إلى سوريا بما يضع حداً لمعاناة شعبها ، مع الحفاظ على وحدتها و سيادتها و استعادة مكانتها الطبيعية ضمن الفضاء العربي ، و على الساحتين الإقليمية و الدولية.

من جهته ، نقل الوزير “مقداد” للجانب التونسي تطورات الداخل السوري ، مشيداً بالجهود التي تبذلها تونس بصفتها العضو العربي في مجلس الأمن في دفع مساعي الحل للأزمة السورية.

و في ذات السياق رأى المحلل السياسي “فريد العليبي” أن ذاك اللقاء كان مرتقباً منذ تولي “قيس سعيد” رئاسة الجمهورية التونسية بالنظر إلى موقفه المساند للقضايا العربية و على رأسها القضية السورية و الفلسطينية التي تمسك بنصرتها منذ الحملة الانتخابية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..