دمشق تجبر واشنطن على تغيير مسار المواجهة سياسياً

رحبت الولايات المتحدة بإعلان المبعوث الأممي إلى سوريا (غير بيدرسون)، عن اجتماع للجنة الدستورية السورية في الـ 18من أكتوبر الحالي، داعية جميع أطراف صاحبة العلاقة للتفاوض بحسن نية لحل سياسي دائم.

حيث نشرت الخارجية الأمريكية عبر حسابها المعني بشؤون سوريا: «الولايات المتحدة ترحب بإعلان اجتماع للجنة الدستورية السورية في 18 أكتوبر، ونحث جميع الأطراف على التفاوض بحسن نية من أجل حل سياسي دائم وعادل للشعب السوري بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن رقم 2254».

هذا وأعلن المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون نهاية سبتمبر الماضي، أن الـ 18 من الشهر المقبل موعداً لاجتماع اللجنة الدستورية السورية في جنيف.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..