حملة عالمية لرفع العقوبات عن سوريا

وجّهت 100 شخصية اعتبارية دينية و مدنية من حول العالم رسالة إلى الرئيس الأمريكي “جو بايدن” بخصوص الوضع الإنساني الرديء الذي يعيشه الشعب السوري نتيجة الحصار الجائر و القعوبات الاقتصادية على سوريا ، هذا التحرك هو عبارة عن حملة عالمية الكترونية للضغط على “بايدن” و جميع رؤساء الدول التي فرضت عقوبات على سوريا لرفع الحصار عنها و ذلك تحت عنوان : “أوقفوا العقوبات على سوريا”.

حيث جاء في بيان الحملة : “إن العقوبات الاقتصادية الحالية تمنع الحصول على الضروريات الحياتية و تعيق إعادة البناء و تساهم بانهيار غير مسبوق للاقتصاد و للمنظومة الصحية ، إنها تقتل مدنيين سوريين و تفقرهم ، كما أنها تعتبر عقوبة جماعية بحقهم ، نطالبكم أن ترفعوا دون شروط ، العقوبات التي تؤذي الشعب السوري بشكل عام”.

الجدير بالذكر أن هذه الحملة تشمل أيضاً رسائل إلى الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” و رئيس الحكومة البريطاني “بوريس جونسون”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..