الكونغرس الأمريكي يدعو “مُسربة فضائح فيسبوك” للتحقيق.

دعا الكونغرس الأمريكي الموظفة المستقيلة من “فيسبوك”،”فرانسيس هاوغن” التي سربت وثائق داخلية للشركة إلى جلسة استماع اليوم الثلاثاء.

بعدما صرحت “هاوغن” في حديثها مع وسائل إعلام أمريكية أن شركة “فيسبوك” تضع أرباحها فوق الصالح العام ، و تتغاضى عن أضرار كثيرة يسببها الموقع لمستخدميه و مستخدمي تطبيق “انستغرام” الذي تملكه الشركة ذاتها.

كما أشارت في حوار مع شبكة “سي بي أس” و صحيفة “وول ستريت جورنال” إلى أن المنصة تزيد من الكراهية و تنشر معلومات مضللة و تسبب الأزمات السياسية ، و لفتت إلى أن آلاف الوثائق التي جمعتها تكشف تكذب الشركة على الجمهور عندما تدعي بأنها تحرز تقدماً كبيراً في محاربة الكراهية و العنف و المعلومات المضللة ، لكنها اختارت دائماً مصالحها الخاصة ، و جني المزيد من المال.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..