خرق واشنطن الفظ للقانون الدولي!

أكد الصحفي السلوفاكي لوكاش ليتسا أن الاحتلال الأمريكي لأراض في سورية يمثل خرقاً فظاً للقانون الدولي.

حيث قال ليتسا في مقال نشره موقع هلافني دينيك السلوفاكي: «أن الوجود العسكري الأمريكي على الأراضي السورية تم دون موافقة الحكومة السورية الشرعية ومن دون أي تفويض من قبل مجلس الأمن وبالتالي فهو فاقد للشرعية ويمثل عدواناً واضحاً».

وأشار ليتسا إلى أن مقاومة هذا الاحتلال الأمريكي في المناطق التي يحتلها أمر مشروع وتطور منتظر على ضوء المعطيات الحالية.

ويشار إلى أن أمريكا أرسلت قواتها إلى الأراضي السورية دون التنسيق مع حكومة دمشق وبمساعدة “قسد” الإرهابية، بحجة محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي والقضاء عليه.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..