هل توقفت السعودية حقاً عن إعدام “القصّر” !؟

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” يوم السبت تقريراً تطرقت من خلاله لأحكام إعدام متعلقة بجرائم يرتكبها الأحداث (القصّر) ، التي تنفذها السعودية رغم إعلانها العام الماضي التوقف عن ذلك.

واستدلت الصحيفة بعملية إعدام جرت بالمملكة خلال شهر حزيران الماضي ، بحق الشاب “مصطفى درويش” ، رعم إعلان التخلي عن عقوبة إعدام القصّر ، وفقاً للأمر الملكي الصادر في آذار 2020.

مصطفى الدرويش

و أردفت : “هذا الأمر الملكي لم يتحقق قط ، في يونيو تم إعدام “مصطفى”مما دفع الأمم المتحدة إلى توبيخ السعودية ، فيما كتب 4 من مسؤولي حقوق الإنسان في المنظمة رسالة تُفيد بأن “درويش” كان يبلغ من العمر أقل من 18 عاماً حينما اتهم بالانضمام إلى احتجاجات مناهضة للحكومة.

و تشير الصحيفة إلى أن النظام القضائي في السعودية يعمل من دون أي تغيير بغض النظر عن الإعلان المتعلق بإلغاء العقوبة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..