إيران و السعودية..مفاوضات خلف الأبواب المغلقة

كشفت إيران أن مفاوضاتها مع السعودية وصلت إلى مراحل متقدمة ، لكنها لا تزال خلف الأبواب المغلقة ، حيث أوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية “سعيد خطيب زاده” ، إن المفاوضات بين إيران و السعودية شهدت بحث العديد من الملفات ، بينها الملف اليمني.

كما سبق و أعلن السفير الإيراني“إيرج مسجدي” ، بتاريخ 24 أيلول الماضي ، في بغداد أن العراق ستحتضن الجولة الرابعة من المحادثات بين إيران و السعودية ، لافتاً إلى أن المباحثات مع السعودية تسير على قدم وساق إلى الأمام ، معرباً عن تمنيه بالتوصل لنتائج مؤكدة ، و نوّه إلى أن الجانبين يرغبان بالتفاوض والتوصل إلى نتائج.

كما سبق ورحبت وزارة الخارجية الإيرانية ، بتصريحات ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان” الذي أشار خلال لقاء تلفزيوني إلى أن “الرياض تنظر إلى إيران كدولة جارة ، و نطمح أن تكون هناك علاقة جيدة و مميزة معها”.

وفي السياق ذاته ، رحبت لندن بالحوار الجاري بين السعودية وإيران ، آملة بتوسيعه ليشمل دول الخليج ، في وقت تتواصل فيه جولات الحوار “السعودي_الإيراني” باستضافة عراقية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..