تراجع قياسي جديد لليرة التركية

سجّلت الليرة التركية يوم أمس ، تراجعاً قياسياً مقابل الدولار ، بعد عزل الرئيس “رجب طيب أردوغان” لــ3 مسؤولين في البنك المركزي بمرسوم صدر ليل البارحة ، حيث فقدت العملة التركية نحو خمس قيمتها حتى الآن ، هذا العام ، مع تزايد مخاوف السوق بشأن استقلالية البنك المركزي التركي.

كما نقلت وسائل إعلام أن أحد المعزولين هو المسؤول الوحيد الذي صوّت ضد الخفض المفاجئ لسعر الفائدة ، الذي أرسل الليرة إلى قعر جديد الشهر الماضي.

“جيسون توفي” المحلل في مؤسسة “كابيتال إيكونوميكس” أوضح أن المسار مقلق ولا يمكن أن يكون قد بقي العديد من المستثمرين “إن وجدو”ا ، الذين يعتقدون أن البنك المركزي التركي لا يزال يأخذ على محمل الجد محاربة التضخم.

الجدير ذكره أن الليرة التركية لامست أدنى مستوى تاريخي مقابل الدولار.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..