تفاصيل صادمة حول حادث الفنان وائل كفوري

كشف النائب اللبناني”هادي حبيش” الصديق المقرب للفنان “وائل كفوري”عن الصحية  تفاصيل حادث السير المروع الذي نقل الفنان على إثره إلى المستشفى.

و أشار”حبيش” خلال حوار مع صحيفة “الراس” الكويتية إلى أن “وائل” كان يسير بسرعة نحو 100 كيلومتر على الأوتوستراد ، عندما ارتطمت بسيارته سيارة خرجت من أحد المفارق ، ما تسبب بطيرانه (خارج المقعد)، لأنه لم يكن يضع حزام الأمان ، على عكس حبيبته “شانا عبود”، ولكن وضعهما مستقر ولا تتعدى إصابتهما الرضوض ، لافتاً إلى أن من صدم “وائل” هو شخص “سوري” ولكنه لاذ بالفرار وأنهم عرفوا جنسيته من لوحة سيارته.

مؤكداً نجاة “وائل” بأعجوبة ، لأن السيارة انقلبت عدة مرات وليس مرة واحدة ، و أي حادث مماثل يمكن أن يؤدي عادة إلى الموت ، موضحاً أن ابن خالته و مدير أعماله “إدي غانم” كان أول الواصلين إلى مكان الحادث و رقد بالمستشفى أيضاً بعد تعرضه لصدمة بسبب رؤيته لــ”وائل” بهذه الحال.

و عن إصابة وائل وحالته ، أعلن حبيش أن الفنان اللبناني “مصاب برضوض فقط .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..