إخوة الإرهاب في إدلب ينقلبون على بعضهم

بدأت “هيئة تحرير الشام” هجومها على مواقع ومقرات تابعة لما يسمى “جند الشام” بزعامة “مسلم الشيشاني”، الذي تم استقباله كـ “فاتح” في أيار 2015، كذلك الهجوم على ما يسمى “الكتائب المستقلة” وبالأخص “جند الله” بعناصره ذي الغالبية التركية، في منطقتي جسر الشغور بريف إدلب الغربي وجبل التركمان برف اللاذقية.

حيث تتطلع “الهيئة” إلى زيادة انتشارها في مناطق ريف إدلب الغربي وقطع شرايين الوصول إلى جبل التركمان بغية الهجوم على مقرات الجهاديين.

هذا وأفادت مصادر محلية بأن “أبو محمد الجولاني” متزعم “هيئة تحرير الشام”، يستخدم الطائرات المسيرة في قصف “مواقع المسلحين” في جبل التركمان.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..