مشاركة سورية في مؤتمر أممي عالمي

شاركت سوريا أمس، بالمؤتمر الافتراضي الوزاري العالمي حول “دور التعليم في معالجة وبناء القدرة على الصمود ضد خطاب الكراهية”، الذي عقدته منظمة الأمم المتحدة.
حيث يهدف المؤتمر إلى تعزيز دور التعليم في مكافحة خطاب الكراهية والوصول إلى جيل لديه القدرة على مواجهة الفكر المتطرف والكراهية ضد الآخر ونشر المساواة وحقوق الإنسان وكيفية توظيف شبكة الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي في سبيل ذلك.

كما أوضح وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام إبراهيم في كلمته، أن «سورية اعتمدت قبل الحرب على التعليم كمدخل تنموي للحد من العوامل المولدة للتفكك الاجتماعي فأتاحت فرصة التعليم المجاني لجميع مواطنيها كما اتخذت سياسات إجرائية لدعم انخراط أبناء المناطق النائية والفئات الأكثر هشاشة في التعليم ومتابعته إلى جانب العمل على تطوير المناهج التربوية والتعليمية وتضمينها مفاهيم ترسيخ الهوية والانتماء والمواطنة والحوار وتقبل الآخر والتوعية بحقوق الإنسان والنساء والأطفال والمسنين».

كذلك أشار الوزير إبراهيم، إلى أن «الحرب الإرهابية على سورية أظهرت تأثير الكراهية المدمر في حياة المجتمعات والدول وكيف أصبح نشر الكراهية إحدى أدوات الحروب المستخدمة ضد الشعوب من الخارج والداخل».

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..