غابات اليونان تستمر في حصد الأرواح .. العثور على جثة شاب سوري مفقود !

وُجد مساء الأربعاء الماضي، شابٌ فلسطيني سوري وسط إحدى الغابات بين اليونان وتركيا، متوفياً، بعد عدة أيام من فقدانه على طريق التهريب الواصل إلى أوروبا.

حيث أن عائلة الشاب “محمد منير عبد الله ريان” (19 عاماً) تمكنت من التعرف على مصير ابنها الذي فقدت الاتصال به منذ الثامن عشر من شهر تشرين الأول الماضي، بحسب ما قالت وسائل إعلام معارضة نقلاً عن “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا”.

إذ وجدت العائلة جثة الشاب في مشفى “أليكساندروبولي” شمال شرق اليونان بعد بحث طويل شمل المستشفيات والمخافر الحدودية التركية، واليونانية، وستقوم العائلة باستكمال إجراءات دفنه في اليونان بعد إخراج جثمانه من المشفى، بحسب ما قالته مصادر مقربة منهم.

بدورها، نقلت وسائل إعلامية مقربة من عائلة “ريان”، أنه من مواليد مخيم اليرموك جنوب دمشق 2002، نزح من المخيم، وخرج من سوريا إلى تركيا منذ 7 أشهر.

وكان فريق الرصد والتوثيق في ما تسمى “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا”، قد كشف عن فقدان أكثر من (333) لاجئاً فلسطينياً منذ بدء الأحداث السورية، منهم (38) لاجئة،

كما ذكرت المجموعة أن أكثر من نصف المفقودين هم من أبناء مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق.

تابعونا على فيسبوك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..