بحجة جذب الاستثمارات الأجنبية .. الإمارات تطلق قانون لتنظيم أمور الزواج المدني

خاص | SUNA

لم يمضِ عام بعد على تطبيع العلاقات بين الإمارات والكيان الصهيوني، والذي أدى لتخلي الإمارات عن دورها في العديد من القضايا في العالم الإسلامي لصالح الصهاينة.

فبعد تبادل السفارات والبعثات الدبلوماسية بين الإمارات والكيان ومافيه من تصفية لحقوق الشعب الفلسطيني و تصفية صميمية للقضية الفلسطينية سلمت الإمارات بلادها على طبق من ذهب للصهاينة لتصبح الراعي الأساسي للمصالح الصهيونية في المنطقة.

وفي إطار تعزيز الصورة الجديدة للإمارات أعلنت إمارة أبو ظبي عن قرب إطلاقها لقانون مدني ينظم أمور الطلاق والزواج والحضانة والميراث لغير المسلمين بمافي ذلك القضايا المتعلقة بالزواج المدني. لتكون بذلك أولى الدول العربية المسلمة التي تسمح وتشرع هذا النوع من القوانين.

وبحسب وكالة أنباء الإمارات الرسمية فإن هدف القانون هو تعزيز “مكانة إمارة أبو ظبي وتنافسيتها عالميا كونها إحدى الوجهات الأكثر جذبا للمواهب والكفاءات”

ويرى مراقبون أن الهدف الأساسي وراء القانون هو محاولة للفت النظر وكسب تأييد عالمي بعد صراعات داخلية على الحكم وولاية العهد بين حكام إمارتي أبو ظبي ودبي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..