ماذا ينتظر الولايات المتحدة في حال ترشح ترامب لولاية ثانية ؟!

حذرت أليسا فرح، المسؤولة السابقة في البيت الأبيض مما أسمته “سيناريو مرعب” ينتظر أمريكا، في حال فاز الرئيس ‏الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في الانتخابات الرئاسية القادمة عام 2024.‏

حيث أكدت فرح، التي كانت تشغل منصب مديرة الاتصالات الاستراتيجية في البيت الأبيض، في تصريحات لشبكة “سي إن إن” الأمريكية، أن “ترامب سيفرض شكلاً من أشكال الاستبداد بشكل مطلق إذا أعيد انتخابه من جديد”.

مشيرةً إلى أن ولاية ترامب الثانية ستكون مختلفة تماماً، وهذا أكثر ما يثير مخاوفها، بحسب قولها.

وحول أشكال الاستبداد التي سيمارسها ترامب في حال إعادة انتخابه، أوضحت أليسا فرح أن الأمثلة كثيرة، منها “قيامه بتسليح وزارة العدل الأمريكية ضد المعارضين السياسيين، وملاحقة الصحافة الحرة، كما أنه لن يمانع في “استخدام الجيش لأسباب سياسية”.

لافتةً إلى أن “ترامب كان يرغب وهو في السلطة أن يقوم بأشياء خارج نطاق صلاحياته كرئيس لأمريكا”، واصفةً إياه، أنه “رجل تحدى مؤسساتنا وصولاً إلى نقطة الانهيار”.

تابعونا على فيسبوك

من جانبها، اتفقت فيونا هيل، مسؤولة سابقة أخرى في البيت الأبيض، كانت تعمل ككبيرة خبراء شؤون روسيا لدى ترامب، مع أليسا فرح في توقعاتها، إذ توقعت هي الأخرى في تصريحات لصحيفة “ذا هيل” الأمريكية، أن تشهد الولايات المتحدة “أزمات دستورية، الواحدة تلو الأخرى”.

ولم يعلن دونالد ترامب رسمياً حتى الآن ترشحه للرئاسة الأمريكية في عام 2024، ولكن مدير الأركان السابق في عهد ترامب، مارك ميدوز، كان قد صرح أن ترامب يراهن بكل أمواله على أنه سيترشح لولاية ثانية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..