بحث سبل تعزيز التعاون بين التربية و “اليونيسف”

بحث وزير التربية الدكتور “دارم طباع” مع الدكتورة “غادة كجه جي” نائب ممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” في سورية سبل تعزيز التعاون بين الوزارة و المنظمة بما يخدم العملية التعليمية على عدة محاور.

و أكد الوزير “طباع” أهمية التعاون مع اليونيسيف لتحقيق تعلم أفضل للطلاب و دعم العملية التعليمية السورية .

كما نوهت الدكتورة “كجه جي” إلى ضرورة دعم الأنشطة التفاعلية و مهارات الحياة ، إضافة التعلم الوجداني الاجتماعي ، و تعزيز دور التعليم المهني لصقل مهارات الطلاب و تزويدهم بخبرات تؤهلهم لدخولهم سوق العمل.

يذكر أن وفد المنظمة ضم “بريندا هايبلك” المستشارة في مجال التربية و “مارلين فريندرز” المستشارة في مجال التعليم و تنمية المراهقين و “فريدريك أفولتر” رئيس قسم التعليم مع “ميكي كويدي” منسقة قطاع التعليم.

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..