هل سنشهد قريباً انسحاباً أمريكياً كاملاً من الأراضي السورية؟

في عام 2020، أمر الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، بسحب القوات الأمريكية من الحدود الشمالية بالقرب من تركيا كجزء من مخطط لسحب جميع القوات الأمريكية من سوريا.

لكنه وافق لاحقاً على إبقاء القوات الأمريكية في الشرق لمواصلة العمل مع “قسد”، وحماية حقول النفط من القوى الموجودة هناك تحت ضغط من وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون).

و في شهر تموز الماضي ، نقلت صحيفة “POLITICO” الأمريكية، عن أحد كبار مسؤولي إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أن 900 جندي أمريكي سيبقون في سوريا.

تابعونا على فيسبوك

إذ أنه وبحسب الصحيفة، فإن الجنود الأمريكان سيبقون بهدف تقديم الدعم والمشورة لميليشيا ”قسد” في حربها ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” فقط، مشيراً إلى أن الوجود الأمريكي في سوريا سيقتصر عليهم.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) قد أعلنت، في شباط الماضي، أن المهام الملقاة على عاتق قواتها الموجودة في سوريا محصورة بمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية”، وأنها لم تعد مسؤولة عن حماية آبار النفط.

يذكر أن رتلاً مؤلفاً من 150 شاحنة “براد” وحوالي  120 ناقلة مسطحة مغطاة تحمل دبابات تابعة للاحتلال الأمريكي كان قد غادر الأراضي السورية باتجاه شمال العراق عبر معبر الوليد غير الشرعي يوم الأحد الماضي.

فهل سنشهد قريباً انسحاباً كاملاً للقوات الأمريكية من الأراضي السورية؟

اقرأ أيضا: الاحتلال الأمريكي ينفذ أكبر عملية انسحاب من سوريا !

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..