التنويم المغناطيسي علاج لإدمان من نوع غريب..فما هو!؟

أفادت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية بأن الطفلة “جيسيكا تومبسون” أمضت 11 عاماً من حياتها في تناول ناغتس الدجاج فقط ، أي منذ كان عمرها 18 شهراً ، فــحينها بدأت ترفض تذوق أنواع جديدة من الطعام ، ولم تكن لدى والدتها “جوليا كاين” أدنى فكرة عن السبب وراء حالة الهلع والقلق التي كان يتسبب بها الطعام لابنتها.

بعد الاستعانة بالأخصائيين ، شخصت إصابة جيسيكا باضطراب “تناول الطعام الاجتنابي” ، حيث يشعر المصابون به “بالفوبيا” من ملمس بعض الأطعمة أو رائحتها أو شكلها بصورة عامة ، و يرفضون تناولها.

و أثناء خطة العلاج خضعت “جيسيكا” للمتابعة من قبل معالج بالتنويم المغنطيسي ، فبات بإمكانها أن تستمتع بتناول عشاء كامل من الأطعمة المشوية في منزلها، إضافة إلى أنواع كثيرة من الفواكه و الخضار.

و علّق المعالج : “عندما جاءت جيسيكا إلى عيادتي، بدت بحالة سيئة جداً ، وكانت تعاني من الخمول و القلق”، مشيراً إلى أن “محاولة دفع الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب إلى تناول الطعام أشبه بمحاولة دفع شخص يعاني من فوبيا العناكب إلى حمل عنكبوت بيده ، فهم يشعرون بالهلع الشديد لمجرد التفكير بطعام جديد أو غير آمن”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..