درعا إلى الواجهة .. هجوم مسلح يودي بحياة مدنيين

بدأ الجيش السوري عملية للقضاء على آخر بؤر المجموعات المسلحة في مدينة درعا منذ 29 يوليو الماضي، ليتم تعليق الأعمال القتالية لاحقاً من أجل إجراء مفاوضات بين الطرفين بوساطة روسية أدت إلى إجلاء معظم المسلحين من المنطقة، إلا أن الهجمات المنفردة لم تتوقف حتى الآن

حيث أفادت إذاعة “شام إف إم” ، مساء أمس الجمعة، باستشهاد 3 مدنيين وإصابة ما لا يقل عن خمسة آخرين، جراء هجوم نفذته مجموعة مسلحين في المحافظة الواقعة جنوب سوريا.

تابعونا على فيسبوك

إذ أوضحت الإذاعة أن الهجوم نفذه مسلحون في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي بالرصاص.

يذكر أنه منذ بداية الأحداث في سوريا عام 2011، كانت محافظة درعا ساحة لقتال عنيف بين الجيش السوري والمسلحين حيث مثل مركزها أحد أهم معاقلهم.

لكن خلال السنتين 2017 و2018 تمكن الجيش السوري من استعادة السيطرة على معظم المناطق الجنوبية التي خسرها بداية الحرب.

اقرأ أيضاً: هل سنشهد قريباً انسحاباً أمريكياً كاملاً من الأراضي السورية؟

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..