“أمننا خط أحمر” .. إيران لن تفاوض في قدراتها الدفاعية

قال علي باقري كني، مساعد وزير الخارجية الإيراني في مقابلة له مع صحيفة بريطانية، “إن الاتفاق النووي لديه إطار محدد وليس له علاقة بقضايا أخرى. لن نتفاوض بشأن القدرات الدفاعية اوأمننا”.

كما أضاف باقري كني، أن إيران بحاجة إلى التزام الولايات المتحدة بعدم الانسحاب من الاتفاق النووي الموقع مع القوى العالمية عام 2015.

منوهاً في دفاعه عن موقفه تجاه الضمانات الأمريكية بقوله: “هذه اتفاقية وليست سياسة.. إذا تم التوصل إلى معاهدة سلام بين البلدين، فسيكون لتلك المعاهدة الأثر القانوني للمعاهدة، هذا هو القانون الدولي. الهدف ليس أن يتجاوز القانون المحلي للولايات المتحدة اتفاقية دولية هذا مخالف للقانون الدولي”.

تابعونا على تلغرام

كما نفى باقري رفض إيران استئناف المحادثات من أجل محاولة تطوير برنامجها النووي، قائلا: “من الطبيعي أن تحتاج الحكومة الجديدة إلى وقت لإعداد موقفها التفاوضي وإجراء محادثات ثنائية مع الأطراف الأخرى”.

مشيراً إلى أن علاقات إيران مع الدول الأخرى لا تحتاج إلى وصي، رافضاً حقيقة أن الموقف التفاوضي الإيراني صعب للغاية لدرجة أنه لا يمكن التوصل إلى اتفاق في فيينا، منوهاً بوجوب رفع العقوبات.

كما علق باقري كني، حول عودة مفاوضات فيينا إلى نقطة البداية: “ما يهم بالنسبة لنا من أين بدأنا، لكن من المهم أن نتوصل إلى اتفاق يكون له نتائج عملية لكلا الجانبين”.

مضيفاً أن هدف إيران الأساسي هو رفع العقوبات عن الشعب الإيراني خلافاً لقرارات الأمم المتحدة.

اقرأ أيضاً: درعا إلى الواجهة .. هجوم مسلح يودي بحياة مدنيين

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..